أبو هاجر الحضرمي – صليل الصوارم – غالب أحمد باقعيطي

صليلُ الصوارم نشيدُ الأُباة ودربَ القتال طريق الحياة

فبين إقتحام يبيد الطغاة و كاتمُ صوتِ جميلِ صداه

صليلُ الصوارم نشيدُ الأباة ودربَ القتال طريق الحياة

فبين اقتحام يبيد الطغاة وكاتمُ صوتِ جميلِ صداه

به عزّ ديني وذلّ البغاه فيا قومي هبُّوا لدرب الكُماة

فإما حياة تسر الهدى و إما ممات يُغيظ العداة

و إما ممات يُغيظ العداة

صليلُ الصوارم نشيدُ الأُباة ودربَ القتال طريق الحياة

فبين إقتحام يبيد الطغاة و كاتمُ صوتِ جميلِ صداه

فقم يا أُخي لدرب النجاه لنمضي سوياً نصد الغزاة

ونرفع مجد ونعلي جباه أبت أن تَذٍلَ لغيرَ الإله

أبت أن تَذٍلَ لغيرَ الإله

صليلُ الصوارم نشيدُ الأُباة ودربَ القتال طريق الحياة

فبين إقتحام يبيد الطغاة و كاتمُ صوتِ جميلِ صداه

صليلُ الصوارم نشيدُ الأُباة ودربَ القتال طريق الحياة

فبين إقتحام يبيد الطغاة و كاتمُ صوتِ جميلِ صداه


إلَى الحق هيا دعانا لواه لساح المنايا لحرب عداه

فمن مات منا فدا عن حماه بجنات خلدٌ سيغدوا عزاه

بجنات خلدٌ سيغدوا عزاه

قد يعجبك أيضاً